أنت هنا

 

 

 

 

    تدرك جامعة الملك سعود أهمية التخطيط والتطوير المستمر لتحقيق أقصى درجات الجودة في كافة مخرجاتها لمواجهة متطلبات المستقبل، وتعمل الجامعة جاهدة على اتخاذ كافة التدابير التي تضمن من خلالها أن تكون قاطرة الجامعات السعودية الداعمة لنهضة المجتمع وتقدمه مستندة في ذلك على مواطن قوة متعددة أهمها عراقتها وتميز كوادرها البشرية وجودة مخرجاتها، لذا تولي الجامعة وخطتها الاستراتيجيةKSU2030   عمليات التطوير والجودة أهمية خاصة، وتحظى العمادة بكافة أشكال الدعم التي تدفعها قدما لتحقيق رسالتها المتمثلة في  تعزيز الجودة والتطوير المستدام لتحقيق التميز في الأداء بجامعة الملك سعود ، وذلك عبر تحقيق غاياتها المتمثلة في ترسيخ ثقافة الجودة والتطوير بجامعة الملك سعود، وتعزيز ودعم الجودة والتخطيط، ودعم عمليات التطوير والتخطيط ذات الكفاءة والفعالية لتحقيق التميز المؤسسي، وبناء نظام فعال للبحوث المؤسسية.

   وتؤمن العمادة بالشراكة ودورها في تحقيق رسالتها وغاياتها، لذا تعمل عمادة التطوير والجودة على تفعيل عملية الاتصال والتواصل مع كافة الجهات المعنية والمستهدفة، والانفتاح على المجتمع وتطلعاته، وتسعى العمادة أن تكون دائماً أبداً أحد الركائز الرئيسة التي تعتمد عليها الجامعة لدعم رؤية المملكة العربية السعودية2030 ، سائلين الله التوفيق والسداد.

 

أ.د. صالح بن إبراهيم القسومي

عميد عمادة التطوير والجودة